أحدث الأسئلة والإجابات

  1. هام للمقيمين في تركيا.. طريقة حجز موعد في المشافي التركية عبر الإنترنت

    تخصص وزارة الصحة التركية موقعاً إلكترونياً خاصاً لمن يريد مراجعة أحد المشافي الحكومية، وذلك عبر حجز موعد عبر الانترنت يتضمن اختيار المشفى والطبيب المختص ومن ثم الذهاب في نفس الموعد للمشفى من أجل إجراء المعاينة. 

    ومنذ أن أضافت وزارة الصحة اللغة العربية إلى قائمة لغات الموقع، باتت طريقة الحجز أسهل على المرضى والمراجعين الناطقين بالعربية للمشافي التركية، واختصرت عليهم الوقت عبر الانتظار أحياناً لساعات حتى تحين مواعيدهم التي يحجزونها بشكل شخصي عبر مراجعة المشافي. 

    ويستفيد حاملو الإقامات السياحية ووثائق الكيملك الأجانب من سائحين وأصحاب شركات وموظفين ولاجئين من خصومات على المعاينات في المشافي الصحية وفق نوع المشفى إن كانت حكومية أم خاصة وحسب صفة المراجع.

    طريقة حجز موعد

    هناك طريقتان لحجز موعد لدى المشافي الحكومية التركية، وهما:

    • حجز موعد عن طريق الاتصال بالرقم 182. 
    • حجز موعد عبر الموقع الرسمي للمشافي التركية.

    أما عن الطريقة الأولى، فيمكن لأي أجنبي أن يتصل بالرقم 182 قبل أن يتوجه للمشفى الذي يريد مراجعته، ولكن عليه أن يتحدث اللغة التركية من أجل معرفة اختيار اسم المشفى والاختصاص المطلوب واسم الطبيب المختص الذي تم تسجيل الموعد لديه، وبعد ذلك بإمكانه مراجعة المشفى وفق الموعد المحدد ومقابلة الطبيب.

    وفيما يخص الطريقة الثانية فهي أسهل وأفضل للأجانب خاصة أنها متاحة باللغة العربية، حيث تمت إضافة العربية إلى قوائم الموقع لتصبح إجراءات حجز المواعيد لدى المشفى أيسر وأسهل.

    بعد الدخول لموقع المشافي الحكومية، يجب اختيار اسم المدينة من الخريطة الموجودة في واجهة الموقع ومن ثم تظهر قائمة المشافي الموجودة في الولاية أو المدينة التي تم اختيارها، وبعد اختيار اسم المشفى من أجل حجز دور للمعاينة، يظهر خيار باللون الأحمر وهو حجز موعد “RANDEVU AL” بعدها تفتح نافذة جديدة ويمكن اختيار اللغة العربية من أعلى الموقع ومن ثم اختيار خانة “تسجيل عضو جديد” حيث يطلب الموقع بيانات وثيقة الكيملك أو الإقامة.

    وبعد التسجيل في الموقع على ثلاثة مراحل وهي “المعلومات الرئيسية وبيانات الاتصال وبيانات الأمان” يمكن للزائر تثبيت موعد في المشفى الذي يريد مراجعته. 

    رابط الموقع: اضغط هنا

    معلومات إضافية

    أتاحت المشافي الحكومية التركية التداوي المجاني للاجئين السوريين منذ بداية لجوئهم إلى تركيا، لكن فرضت رسوماً عليهم، تموز الماضي، حيث أصبحت أجرة المعاينة في المشافي الحكومية سبع ليرات تركية وفي المشافي البحثية المشتركة مع وزارة الصحة ثماني ليرات أما في المشافي الجامعية فبلغت تسع ليرات وفي المشافي الخاصة وصلت إلى 18 ليرة تركية.

    وفيما يخص الدواء، تتقاضى الدولة ثلاث ليرات عن كل ثلاث علب يتم منحها للمراجع، وإن طلب أكثر من ذلك فيزداد المبلغ ليرة عن كل علبة إضافية، وهذا الأمر لا ينطبق على جميع أنواع الأدوية.

    وافتتحت وزارة الصحة التركية عدة مراكز طبية مؤقتة عرفت باسم مراكز صحة المهاجرين “Göçmen Sağlık Merkezleri” وتقدم هذه المراكز الاستشارات المجانية للاجئين وذلك في مجالات اللقاحات ومنح التقارير الطبية ومتابعة الحمل والمعاينات الطبية وغيرها من الخدمات بشكل مجاني.

    وفي حال أراد الأجنبي صرف وصفة طبية ولم يجد صيدلية بقربه، بإمكانه البحث عن صيدلية مناوبة عبر إرسال رسالة للرقم 2222 وكتابة Eczane أي صيدلية وبالتالي ستحدد شركة تورك سيل موقع المرسل وتعطيه عنوان أقرب صيدلية متاحة لديه.

    كما يمكن البحث عن الصيدليات المناوبة عبر كتابة Nöbetçi eczane على غوغل وتعني الصيدلية المناوبة ويضاف إليها اسم الولاية التي يقطن بها الشخص للحصول على أسماء ومواقع الصيدليات المناوبة والقريبة منه.

    شاهد هذا الفيديو اضغط هنا لمزيد من المعلومات. 

  2. بعد حصولك على الطابو (صك الملكية) قم بمراجعة البلدية التي يتبع لها العقار واطلب منهم إملاك بيان Emlak beyan

    وبذلك تبلغ البلدية أنك قد اشتريت عقاراً ضمن حدودها البلدية وسيقومون بإعطائك هذا البيان الذي يوضح متى تستحق عليك الضريبة.

    تستطيع التحقق من مقدار ضريبة الإملاك ولم النفايات -أكرمكم الله- من موقع البلدية أونلاين كما تستطيع الدفع أونلاين عن طريق النت لدى معظم البلديات.
    • يجب على المسوق العقاري أن يتق الله تعالى في عمله وأن يكون حريصاً على مال المشتري كما يحرص على ماله الخاص وأكثر
    • قبل إتمام عملية الشراء توقف دقيقة واسأل نفسك هل لو كنت أنت المشتري ستكون راضٍ تماماً أم غير راضٍ وانصح زبونك واترك له الخيار حتى لو تعارضت مع مصلحتك الشخصية
    • لا تخف أي معلومات متوفرة لديك عن الزبون
    • تذبذب سعر الليرة قد يتسبب في ربح ظاهري بالليرة وخسارة فعلية عند التحويل للعملات الأخرى وعليه يجب تنبيه الزبون لهذا الأمر
    • اشتر في المشاريع الجاهزة ولا تشتر في مشروع تحت الإنشاء لأنك لا تضمن انتهاء المشروع
    • إن كان ولا بد من الشراء في مشروع تحت الإنشاء فاختر مشروعاً حكومياً أو تحت إشراف حكومي وبضمان حكومي لتطمئن من استلام عقارك مستقبلاً
    • إذا كان المشروع جاهزاً فلا تشتر من إدارة المشروع مباشرة وإنما من شخص اشترى ويرغب في البيع وستوفر 10-20% من القيمة.
  3. لا ننصح بالعمل في التسويق العقاري ما لم يكن معك شركاء لديهم الخبرة الكافية أو قمت بتوظيف أشخاص أمناء وخبراء في مجال العقارات.

    ولا بد من تشغيل موظف تركي (من أهل البلد) ولديه خبرة في العقار مع اشتراط الأمانة.

    التكاليف ليست مرتفعة كبداية لكن احذر من المصاريف غير المبررة.
  4. بشكل عام نعم التسويق العقاري مجد مالياً وربما كان أفضل من مجالات أخرى.

    وكل شخص يبذل جهداً في مجاله سيحصل على مردود كافٍ بإذن الله.

    في تركيا نسبة العمولة 3% من البائع (إذا كان شخصاً) و3% من المشتري وأما المشاريع فتعطي نسبة عمولة 6% فما فوق وتؤخذ فقط من البائع.
  5. في العالم الغربي.. تعتبر هذه الوظيفة محترمة جدا ودخلها مرتفع وهي عكس نظرة العرب لهذه الوظيفة

    لتصبح مسوقاً عقارياً لا بد أن تمتلك مهارات التسويق ولا علاقة لها بمجال دراستك في كثير من الأحيان..

    تحتاج لمهارة الإقناع وطريقة تقديم المنتج بطريقة مناسبة مع توفر المعلومات الكافية عن المشاريع التي تسوق لها.

    هناك دورات متوفرة لتطوير مهارات التسويق يمكن الاشتراك فيها أو متابعتها على القنوات المتاحة والانترنت.

    وأهم الصفات التي يجب أن تتمتع بها هي الصدق والأمانة والنصح لزبائنك لتكسب ثقتهم والسمعة الحسنة في السوق.
  6. أنت كمسوق عقاري تقوم بعرض الفرص المتوفرة لديك أمام المشتري أو الراغب في الاستئجار.

    وأول خطوة هي الحصول على معلومات كافية عن (المنتج) المشاريع سواء كانت مجمعات أو فلل أو شقق وتشمل موقعها وأسعارها ومزاياها أو عيوبها وهل هي جاهزة أم تحت الإنشاء ومتى يتوقع انتهاؤها وهل هي مشاريع حكومية أم خاصة وما هي مسموعات الشركة القائمة على المشروع. 

    الخطوة الثانية: التسويق

    تشمل الإعلانات في السوشيال ميديا أو الإيميلات أو الوتس آب وغيرها.. بالإضافة لقاعدة البيانات المتوفرة لديك من المعارف والمهتمين 

    الخطوة الثالثة: التعامل مع الزبون

    • أهم خطوة عند الاتصال من قبل الزبون هي معرفة ما يريده الزبون وما الذي يبحث عنه.
    • يليها محاولة إرشاده ونصحه حيث أن الكثير منهم لا يعرف ما يناسبه تماماً أو لا يوجد لديه تصور عن وضع المنطقة والتكاليف وإعطاؤه المعلومات اللازمة عن المشاريع.
    • اصطحاب الزبون للمشاريع الأكثر مناسبة لمتطلباته
    • في حال قرر الزبون الشراء لا بد أن تكون معه في مسألة الشراء من الألف للياء وتشمل التفاوض على السعر ورسوم الطابو والإجراءات والخطوات لحين استلامه المفتاح ولحد الوصول لخدمات ما بعد البيع والمتابعة مع الزبون

  7. التسويق العقاري هو ما يسمى في بعض الدول العربية بالوساطة العقارية أو الدلالة أو السمسرة أو السعي، وهو باختصار العمل وسيطاً بين البائع والمشتري أو المؤجر والمستأجر.

    وتختص بالعقار سواء كان أرضاً أو بناية أو شقة أو محل تجاري.. إلخ
  8. موقع التقديم على الإقامة في تركيا : اضغط الرابط هنا

  9. حددت السلطات أغلى رسوم دخول لمتحف أو موقع تركي بـ 72 ليرة تركية (12.60 دولار) بعد زيادة أسعار التذاكر بنسبة 50 في المائة في المتوسط ​​اعتبارًا من 15 يوليو الماضي (2019).

    قصر توبكابي ومتحف آيا صوفيا ومدينة أفسس القديمة، من الأماكن الثقافية الأكثر زيارة وشهرة في تركيا، ويتمتعان بأعلى رسوم دخول، وفقًا لوزارة الثقافة والسياحة.

    ويبلغ سعر تذكرة الدخول لمركز باموكالي للعلاج الحراري، وهو أحد مواقع التراث العالمي والواقعة فوق أنقاض مدينة هيرابوليس القديمة في غرب الأناضول، 60 ليرة (10.50 دولار).

    وارتفعت رسوم الزوار لبعض المعالم السياحية الأخرى، بما في ذلك متحف تروي في مقاطعة تشاناكالي، ومتحف الفنون التركية والإسلامية في إسطنبول، ومدينتي أسبندوس القديمة وبيرج في مقاطعة أنطاليا المطلة على البحر المتوسط ​​إلى 42 ليرة (7.30 دولار).

    لكن المواطنين الأتراك مؤهلون لشراء بطاقة متحف، وهي بطاقة دخول سنوية تمكن حاملها من زيارة أكثر من 300 متحف ومدينة قديمة مجانًا. وتكلف 70 ليرة (12.20 دولار) للبالغين و(5.20 دولار) للطلاب.

    وحصل أكثر من 500 ألف مواطن تركي على بطاقة متحف حتى الآن في عام 2019.

    وتبلغ تكلفة تذكرة دخول المتاحف للأجانب، وهي صالحة لمدة خمسة عشر يومًا تبدأ من دخول أول متحف 375 ليرة (65.60 دولارًا)، في حين تباع بطاقات المرور المحلية لإسطنبول ومنطقة البحر الأبيض المتوسط ​​ومنطقة بحر إيجة 220 ليرة (38.50 دولارًا) ، وهي صالحة لمدة خمسة أيام بدءًا من تاريخ الدخول الأول.

    وتبلغ تكلفة دخول متحف باس كابادوكيا الذي يوفر الدخول إلى أكثر من 10 مواقع أثرية في مقاطعة نفيشهير بوسط الأناضول لمدة ثلاثة أيام، 130 ليرة (22.70 دولارًا).

    وتوفر جميع البطاقات للسياح خصمًا خاصًا بنسبة 10٪ على مشتريات المتاجر والمتاحف في المتاحف والمواقع الأثرية.

    يمكن للأطفال الأتراك، والمواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، وقدامى المحاربين، والمعوقين ومرافقيهم، وحاملي بطاقات الصحافة، وموظفي البعثات الدبلوماسية ووزارة الثقافة والسياحة دخول المتاحف والمواقع التاريخية مجانًا.

    المصدر:

    نيو ترك بوست